الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اكاديمية التعليم العربي تهنئكم بحلول شهر رمضان المبارك .. رمضان كريم
[تـبـيـه] يمنع الاشهار بتاتا في المنتدى ونشر الروابط لمواقع خارجيه || هناك اقسام خاصه لإشهار المنتديات العربية


شاطر | 
 

 بحث عن الديناصورات المجموعة الاولي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 531
نقاط : 10706
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/07/2011
العمر : 20

مُساهمةموضوع: بحث عن الديناصورات المجموعة الاولي   الخميس أغسطس 04, 2011 8:50 pm

بحث عن عالم الديناصورات .. أنواع الديناصورات .. كيف عاشت الديناصورات ..التكاثر والنمو

بحث عن عالم الديناصورات .. أنواع الديناصورات .. كيف عاشت الديناصورات .. التكاثر والنمو

Dinosaur

عالم الديناصورات

السطح والمناخ

الحياة النباتية والحيوانية

أنواع الديناصورات

مجموعة الصوريشيان

الأورنيثيسشيان

كيف عاشت الديناصورات

التكاثر والنمو

الحياة الجماعية

الحصول على الطعام

الحماية من الأعداء

لماذا انقرضت الديناصورات

معرفة الديناصورات

اكتشافات الديناصور

العمل على أحافير الديناصور

أسئلة



--------------------------------------------------------------------------------


ديناصورات
العصر الجوراسي ( 205 ـ 138 مليون سنة مضت) شملت أطول ديناصور معروف وهو
الدبلودوكس وطوله 27مترًا (يمين الصورة). وشملت بعض الديناصورات الأخرى
الاستيجوسورس المصفَّح (يسار الصورة ) والألوسورس (في الوسط) والكامبتوسورس
(أسفل الصورة إلى اليمين).
الديناصور حيوان زاحف عاش قبل ملايين
السنين. وكلمة الديناصور مشتقة من كلمتين يونانيتين تعنيان السحلية المزعجة
الرهيبة. ولم تكن الديناصورات سحالي ولكن حجم بعضها كان مروِّعًا، حيث إن
الكبيرة منها كانت أضخم الحيوانات التي سكنت على اليابسة على الإطلاق، وكان
وزنها أكثر من عشرات أضعاف وزن فيل كامل النمو. وهناك أنواع نادرة من
الحيتان تنمو لتصبح أضخم من هذه الديناصورات.

ظهر أول الديناصورات
على الأرض قبل مايقارب 220 مليون سنة مضت. وسيطرت هذه المخلوقات على
اليابسة لما يقارب 150 مليون سنة، حيث عاشت في معظم بقاع العالم وفي أوساط
متنوعة، من المستنقعات إلى السهول المنبسطة، إلا أنها انقرضت فجأة قبل نحو
63 مليون سنة.

وقد اختلفت الديناصورات بدرجة كبيرة في حجمها ومظهرها
وعاداتها إلا أن أشهر أنواعها تشمل عمالقة مثل الأباتوسورس، والدبلودوكس،
والتيرانوسورس. وإلاباتوسورس الذي سُمِّيَ أيضا بالبرونتوسورس ويصل طوله
نحو 21م، في حين أن الدبلودوكس قد ينمو إلى أطول من ذلك، حيث بلغ نحو 27م،
وقد كان كلاهما من آكلات النباتات. ولهذه الوحوش رؤوس صغيرة ورقاب وذيول
طويلة للغاية. وكان التيرانوسورس من المفترسات آكلات اللحوم. وهو يقف
بارتفاع ثلاثة أمتار عند الورك وله رأس ضخم وأسنان طويلة ومستدقة الأطراف.
ولكن الديناصورات لم تكن جميعها عملاقة حيث كان أصغر أنواعها بحجم الدجاجة.
وبصورة عامة فإن الديناصورات كانت تشبه معظم زواحف يومنا الحاضر. فعلى
سبيل المثال، كان لبعضها أسنان وعظام وجلد مثل ما لدى التماسيح وبعض
الزواحف الأخرى المعاصرة. ومن المحتمل جدًا أن بعضها كان يتمتع بدرجة ذكاء
كتلك التي عند التماسيح، إلا أن الديناصورات اختلفت عن زواحف يومنا الحاضر
بأساليب أخرى. فعلى سبيل المثال، لم ينَْمُ أي من الزواحف الحديثة بحجم
كبير يشبه كبر الديناصورات. وهناك اختلاف آخر مهم وهو شكل وقفة الديناصور.
ففي حالة السحالي والسلاحف ومعظم الزواحف الأخرى، فإن السيقان تكون ظاهرة
على جانبي الجسم، حيث إن تركيب السيقان يُعطي هذه الحيوانات شكلاً منبسطًا
وغير متناسق، في حين أن سيقان الديناصور تبقى تحت الجسم مشابهة بذلك سيقان
الحصان. وقد أدى تركيب الساق هذا إلى رفع جسم الديناصور عن الأرض ومكن بعض
أنواعها من السير على سيقانها الخلفية.


ديناصورات العصر
الكريتاسي (قبل 138 مليون سنة إلى 63 مليون سنة خلت) كان من بينها
التيرانوسورس (إلى اليسار فوق) والترايسيراتوبس. وهناك اثنان من
الأناتوسورات في مقدمة الصورة. وخلال هذا العصر، ظهرت النباتات ذات الأزهار
وكذلك الحيات والسحالي والأبوسومات.
عاشت الديناصورات في فترة زمنية من
تاريخ الأرض نسميها حقب الحياة المتوسطة أو الدهر الوسيط والتي استمرت من
نحو 240 إلى 63 مليون سنة. وتسمى حقب الحياة المتوسطة أيضًا بعصر الزواحف
حيث سيطرت الزواحف على الأرض والبحر والسماء أثناء تلك الفترة الزمنية.
وانتمت أكثر الزواحف أهمية لمجموعة من الحيوانات سميت الأركوسورس (الزواحف
السائدة). وبالإضافة إلى الديناصورات، شملت هذه المجموعة الثيكودونتس وهي
أسلاف الديناصورات والتماسيح والزواحف الطائرة. وبنهاية حقب الحياة
المتوسطة، فإن جميع الأركوسورس قد انقرضت فيما عدا التماسيح، وبذلك يكون
عصر الزواحف قد انتهى.

ولم يعرف العلماء سبب اختفاء الديناصورات
ولكنهم اعتقدوا أنها لم تترك سلالة. غير أن بعض علماء اليوم يعتقدون أن
ديناصورات صغيرة معينة من آكلة اللحوم كانت هي أجداد الطيور.

عرف
العلماء الديناصورات من خلال دراسة أحافيرها وهي عظامها وأسنانها وبيضها
وآثار أقدامها المحفوظة، وهم يقومون أيضًا بدراسة الزواحف الحية والحيوانات
الأخرى التي تمتلك صفات مشابهة لتلك الديناصورات.


عالم الديناصورات
لقد
كانت ظروف الأرض مختلفة عما هي عليه الآن أثناء الفترة التي عاشت فيها
الديناصورات. فعلى سبيل المثال، لم تكن مناطق مثل جبال الألب والهملايا
والعديد من المعالم السطحية قد تم تشكلها بعد. ولم يظهر أي نبات مزهر إلا
في أواخر حقب الحياة المتوسطة، وكانت الثدييات المميزة في حقب الحياة
المتوسطة صغيرة للغاية، كما أن النباتات والحيوانات التي كانت شائعة آنذاك
قد صارت اليوم نادرة أو أنها انقرضت تمامًا.


السطح والمناخ.
يعتقد العلماء بأن القارات كانت في مرحلة ما كتلة أرضية واحدة محاطة ببحر
هائل. وأثناء حقب الحياة المتوسطة، بدأت هذه الكتلة الأرضية في التكَسُّر
والتفكك مكونة القارات. وانجرفت هذه القارات ببطء مبتعدة عن بعضها حتى
استقرت في مواقعها الحالية. ولكن ولسنوات عديدة تمكنت الديناصورات من
التجول بحرية عبر اليابسة التي تربط هذه القارات.

وكلما ابتعدت
القارات بعضها عن بعض تغيرت معالمها السطحية وكذلك مناخها. ولفترة زمنية،
كانت البحار الضحلة تغطي معظم مناطق أوروبا وأمريكا الشمالية وجنوبي آسيا،
وأحاطت غابات كثيفة بالسهول الأكثر جفافًا وكذلك أحاطت المستنقعات والمناطق
الدلتاوية بسواحل البحار. وفي مرحلة متأخرة من حقب الحياة المتوسطة، بدأت
جبال الهملايا وجبال الروكي تتشكل وزحفت البحار من أمريكا الشمالية.

ومن
المحتمل أن تكون الديناصورات قد عاشت فيما يشبه الجو الاستوائي أثناء معظم
حقب الحياة المتوسطة. حيث من الممكن أن الطقس في المناطق القريبة من
البحار كان متميزًا برطوبة معتدلة طوال العام. وكذلك من الممكن أن المناطق
الداخلية كانت متميزة بفصل سنوي جاف. وبنهاية حقب الحياة المتوسطة، أتجه
الطقس نحو البرودة والجفاف.


الحياة النباتية والحيوانية. تغيرت
الحياة النباتية والحيوانية في حقب الحياة المتوسطة. ففي النصف الأول من
تلك الحقبة، كانت الأشجار الحاملة للمخاريط هي أكثر النباتات انتشارًا.
وشملت الحياة النباتية أنواعًا مثل: السيكسيات من عاريات البذور،
والسرخسيات، والحزازيات، والأشجار السرخسية. أما حيوانات اليابسة فبالإضافة
إلى الديناصورات، كانت هناك التماسيح، والضفادع، والحشرات، والسحالي،
والسلاحف وأنواع قليلة من الثدييات الصغيرة. أما في البحار فإضافة لحيوانات
مثل المرجان، والرخويات (البطلينوس)، وقنديل البحر، والقواقع،
والإسفنجيات، والحبَّار، ونجم البحر ،وسمك القرش، وبعض الأسماك الأخرى،
كانت هناك زواحف تدعى إكثيوسورس وبليسيوسورس. أما البتيروسورس فكانت زواحف
مجنَّحة تستطيع الطيران.

ومع نهاية زمن الزواحف، فقد أصبحت النباتات
الزهرية واسعة الانتشار. وشملت أشجار الغابات السرو، والجنكة، والقبقب،
والبلوط، والنخيل، والحور، والشجر الأحمر. وظهرت الطيور وكذلك ظهرت الأفاعي
الأوائل.

أما الحيوانات البحرية فقد اشتملت على الأسماك الحديثة
إضافة لبعض الأسماك العظمية المفترسة المشابهة للسردين والتي بلغ طولها
3,7م وكذلك السلاحف الضخمة والسحالي العملاقة المسماة موساسورس.


أنواع الديناصورات

أنواع
الديناصورات يقسم الباحثون الديناصورات إلى قسمين رئيسيين هما:
الأورنيثيسشيان والصوريشيان وذلك حسب تركيب الورك. فالأورنيثيسشيان، وهي
الأنواع التي مثل الكوريثوسورس، لها ورك مثل الذي في الطيور، أما
الصوريشيان، ومن أنواعها الألوسورس، فلها ورك مثل السحالي.
قسم العلماء
الديناصورات إلى مجموعتين رئيسيتين: 1-الصُّوريشيان 2- الأورنيثيسشيان.
وتختلف هاتان المجموعاتان في تركيب الورك: فالأولى التي يعني اسمها السحلية
الوركية تمتاز بوجود ورك مشابه لورك السحالي، في حين أن الثانية تعني
الطير الوركي ويمتاز بوجود ورك مشابه لورك الطيور. وكل مجموعة من هاتين
المجموعتين تتكون من عدة سلالات أساسية من الديناصورات.

وقد عاشت
بعض أنواع الديناصورات طوال حقب الحياة المتوسطة. في حين أن أنواعًا أخرى
عاشت فقط في فترة أو فترتين من الفترات الثلاث التي تتكون منها الحقبة
كلها. وهذه الفترات الثلاث هي العصور الترياسي والجوراسي والكريتاسي. وقد
امتد عصر الترياسي فيما بين 240 و205 مليون سنة ونصف في حين أن عصر
الجوراسي امتد فيما بين 205و 138مليون سنة مضت. أما عصر الكريتاسي (وهو
العصر الأطول في حقبة الميسوزوي) فقد استمر تقريبًا فيما بين 138 - 63
مليون سنة خلت.


مجموعة الصوريشيان. احتوت على أضخم وأشرس
الديناصورات وكان هناك ثلاثة أنواع أساسية من الصوريشيان وهي: 1-
البروسوروبود 2- السوروبود 3ـ الثيروبود

واشتملت كل مجموعة من هذه المجموعات على العديد من ديناصورات السحالي الوركية.

البروسوروبود.
كما هو الحال في البلاتوسورس، نمت إلى أن بلغ طولها ستة أمتار وكانت تتميز
بعنق طويل ورأس صغير. وكانت تسير على رجليها الخلفيتين أحيانًا وعلى
أرجلها الأربع أحيانًا أخرى. وكانت هذه أول الديناصورات آكلة النباتات. وقد
ظهرت قبل نحو 220 مليون سنة وعلى مايبدو فقد انقرضت في بداية العصر
الجوراسي.

السوروبود. كانت عمالقة عالم الديناصورات. وبلغ طولها نحو
21م وارتفاعها من الورك عند جلوسها حوالي ثلاثة أمتار ونصف المتر إلى
أربعة أمتار ونصف المتر،. وكان وزن معظم أفرادها الكاملة النمو يتراوح بين
تسعة أطنان وسبعة وعشرين طنًا متريًا. وكانت السوروبود تمشي على أربع أرجل
ضخمة كما هي الحال في الفيل. والسوروبود المثالي له رقبة طويلة ورأس صغير
وذيل طويل وصدر ضخم وعميق. وكان السوروبود هو آكل النبات الرئيسي في العصر
الجوراسي وقد أصبحت بعض آكلة النبات الأخرى أكثر أهمية في العصر الكريتاسي.
وقد وجد مختصو الأحافير بقايا السوروبود في كل القارات فيما عدا القارة
القطبية الجنوبية. ويُعْد الأباتوسورس أو البرونتوسورس (البرونتصورص) من
أفضل السوروبود المعروفة. وبالنسبة للعديد من الناس، فإن كلمة ديناصور
تستحضر للذهن صورة الأباتوسورس، حيث كانت سيقانه الأمامية أقصر من سيقانه
الخلفية وكان ظهره منحدرًا تجاه قاعدة العنق. أما الدبلودوكس وهو أطول
الديناصورات المعروفة فقد بدا مشابهًا بدرجة كبيرة للأباتوسورس إلا أنه
أنحف وأخف وزنًا. ووصل نموه إلى نحو 27م. وعاش كل من الأباتوسورس
والدبلودوكس خلال العصر الجوراسي فيما يعرف الآن بأمريكا الشمالية. وقد عثر
على بقايا الاباتوسورس في أوروبا.

البراكيوسورس. وهو نوع آخر من
السوروبود، عُرف هذا الحيوان الضخم المخيف في شرق إفريقيا فقط. ومع ذلك،
فإن البراكيوسورس قد عاش في العديد من مناطق العالم خلال العصر الجوراسي.
ووصل ارتفاع البراكيوسورس إلى 12م أو أكثر. وبلغ وزنه مايصل إلى 77طنًا
متريًا. وكانت سيقانه الأمامية أطول من الخلفية. وكانت هذه الحيوانات تقف
مثل الزرافات حيث ينحدر الظهر إلى الأسفل باتجاه الذيل.

الثيروبود.
كانت الوحيدة من الديناصورات آكلة اللحوم . وسارت هذه الحيوانات منتصبة
القامة على رجليها الخلفيتين. وديناصورات الثيروبود المثالية امتازت بذيل
عضلي طويل تحمله خلفها بشكل مستقيم لحفظ التوازن. وكانت أطرافها الأمامية
نحيفة. وللثيروبود الكبيرة عنق قصير ورأس طويل ضخم. أما الثيروبود الصغيرة
فكانت لها أعناق طويلة ورؤوس أصغر. ولجميع الثيروبود فكوك قوية وأسنان تشبه
الشفرات. وقد عاشت طوال الحقبة الميسوزوية.

والتيرانوسورس المفترس
من أشهر الثيروبود المعروفة ويعني اسمها هذا ملك السحالي الطاغية وهو
الأكثر رعبًا من بين آكلة اللحوم في عصره. ويبلغ طول التيرانوسورس ثلاثة
أمتار من الورك وينمو طوله إلى 12م تقريبًا. وبلغ طول رأسه حوالي المتر
طولاً وبلغت أسنانه حوالي 15سم طولاً. وكان للحيوان أطراف أمامية قصيرة
جدًا لدرجة أنها قد تكون عديمة الفائدة. ولكل طرف أمامي أصبعان. وقد ساد
التيرانوسورس اليابسة إلى قرابة نهاية عصر الزواحف. وقد اكتُشفت بعض
الأحافير القليلة للتيرانوسورس في أمريكا الشمالية. ووجد بعض الأحافير
للثيروبود الكبيرة في آسيا وأمريكا الجنوبية.

قبل حوالي 150 مليون
سنة ولفترة طويلة قبل ظهور التيرانوسورس، كانت الألوصورات هي الديناصورات
الرئيسية الآكلة للحوم. وقدكانت تشبه التيرانوسورس ولكنها لم تكن بنفس
الضخامة. كما أمتازت الألوصورات بوجود أطراف أمامية أطول وبثلاثة أصابع في
كل من هذه الأطراف. وشملت الثيروبود الصغيرة الدينونيكس والأورنيثوميس.
وكان الدينونيكس حوالي المتر طولاً وفي كل قدم يوجد مخلب منحنٍ ضخم ربما
كان يستخدمه لتمزيق فريسته. أما الأورنيثوميس فقد كان على شكل نعامة فاقدة
الريش وبنفس حجمها تقريبًا. واشتملت الثيروبود على أصغر أنواع الديناصورات
المعروفة وهو الكومسوجناثس حيث كان هذا الحيوان بحجم الدجاجة تقريبًا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://t3lemm.arabepro.com
$ ابن العراق العظيم $
تلميذ متوسط
تلميذ متوسط


ذكر

عدد المساهمات : 73
نقاط : 9427
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع : http://coco.hooxs.com
المزاج : عالي

مُساهمةموضوع: رد: بحث عن الديناصورات المجموعة الاولي   السبت أغسطس 06, 2011 4:08 am

يسلمووو ويعطيك الف الف عافية على الموضوع الرائع والجميل يالغلا وما تقصر


(تحياتي)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بحث عن الديناصورات المجموعة الاولي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أكاديمية التعليم العربي :: منتديات العلوم و الثقافة :: منتدى العلوم والمعلومات والثقافة العامة-
انتقل الى: